شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

روحاني: لا نريد حربًا مع أميركا في أي مكان

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده لا تريد أن تعلن الحرب أو أن تصعد التوتر، مشيراً إلى أن وجود أميركا في سوريا غير قانوني.

وأشار الرئيس الإيراني، خلال مؤتمر صحفي له، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إلى أن لغة الإدارة الأميركية تفتقد إلى الخبرة واصفاً إياها; “وهم حديثو العهد بالسياسة”.

وتابع روحاني، قائلاً: “أميركا ارتكبت خطأ بانسحابها من الاتفاق النووي الإيراني، وعليها أن تعود مرة أخرى، ولا نريد حربًا مع أميركا في أي مكان، ونطالبها باحترام سيادة الدول”.

من جانبه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات أكثر قسوة لمواجهة إيران، طالباً من مجلس الأمن العمل مع الولايات المتحدة للتأكد من توقف سلوك إيران ومنعها من امتلاك قنبلة نووية.
وأضاف ترامب الذي ترأس جلسة مجلس الأمن المخصصة لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل، أن “النظام الإيراني يصدر العنف والإرهاب والفوضى، ويشتري مواداً حساسة بشكل غير مشروع، في إطار دعم برنامجه للصواريخ البالستية ونشرها في جميع أنحاء الشرق الأوسط”، مشدداً على ضرورة “عدم السماح لطهران أبداً بامتلاك سلاح نووي”.
وانتقد ترامب الاتفاق النووي، وقال إن “عدوان إيران تزايد” منذ توقيعه في 2015 وإن طهران “استخدمت التمويل من الاتفاقية لدعم الإرهاب وتغذية النزاعات في المنطقة وأبعد من المنطقة”.
وانتقد ترامب موسكو وطهران لدعمهما رئيس النظام السوري بشار الأسد، وقال إن “سفك الدماء الذي يقوم به النظام السوري يلقى دعمًا من إيران وروسيا”. لكنه قال أيضا “أشكر إيران وروسيا وسوريا لأنها وبناء على إلحاحي، قامت بتخفيض الهجمات على محافظة إدلب إلى حد كبير”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية