شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أزمة بين روسيا وبولندا بسبب رفات ضابط من القرن التاسع عشر

تابوت رفات الضابط بتركيا

عثرت السلطات التركية على تابوت أسفل منزل في مدينة أرداهان (شمال شرق) يحوي رفات ضابط يعود تاريخ وفاته إلى القرن التاسع عشر، يُعتقد أنه منذ الحرب العثمانية الروسية بين عامي 1877و 1878؛ ومن ثم ثارت أزمة في العلاقات بين روسيا وبولندا.

تعود الرفات إلى الضابط كارل كارلوفيتش ريجبتسكي، عضو فوج نافاجينسكي رقم 78 بفرقة المشاة العشرين من فيلق الجيش القوقازي الأول.

وقال وزير الثقافة التركي «نعمان كورتولموش» إنّ بولندا طالبت بالتابوت؛ لأنّ الضابط من أصل بولندي، لكنّ روسيا رفضت ذلك؛ لأنه توفي أثناء القتال في صفوف جيشها الإمبراطوري آنذاك.

وأضاف أنّ الجانب الروسي لم يطالب بإعادة التابوت، واكتفى بطلب دفن رفات الضابط في مقبرة مسيحية بمدينة أرداهان، موضحًا أنّه لم يكن هناك وجود لبولندا عندما توفي ضابط الجيش؛ إذ كانت جزءًا من الإمبراطورية الروسية آنذاك.

وقال الوزير التركي: نحاول حل المشكلة دون التسبب في خلافات بين الدولتين.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية