شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الاعتراف تحت التعذيب».. حملة إعلامية ضد جرائم التعذيب بالبحرين

انطلقت حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي بالبحرين، أجمع خلالها حقوقيون وسياسيون، أن التعذيب في البحرين هو سياسة ممنهجة يتبعها النظام لانتزاع الاعترافات.
ودشن نشطاء موقع التدوينات الصغيرة «تويتر» هاشتاج «الاعتراف تحت التعذيب» للتعبير عن رفضهم للتعذيب الممنهج الذي تستخدمه السلطات البحرينية مع المعارضين داخل السجون.
وأكد المشاركون عبر «الهاشتاج»، أن وزارة الداخلية البحرينية هي وزارة عائلية تنفذ أجندة وأهداف الحاكم وتمارس القمع والتعذيب والتنكيل بحق المعارضين.
وأشار النشطاء أن عمليات تعذيب المعتقلين تتم من خلال ضربهم أو تعريتهم وصعقهم كهربائيًا أو وضعهم في غرف باردة وتهديدهم بأهلهم إن لم يعترفوا بتهم لم يرتكبوها.
كما طالب المشاركون بوقف جرائم التعذيب بحق المعتقلين ومحاسبة كل المتورطين في عمليات التعذيب.

جانب من التغريدات:



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية