شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في ذكرى المذبحة.. زوجة «البلتاجي» تطالب بمصالحة شعبية

قالت سناء عبدالجواد، زوجة القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد البلتاجي، إن مذبحة فض رابعة تحولت إلى احتفالية يتم فيها تكريم أهالي الشهداء كل عام ومنحهم الهدايا، وبات الجديد والمتغير الوحيد، هو رقم الذكرى.

وأكدت «عبدالجواد» في حوار لها مع «العربي الجديد» إنها ممنوعة من زيارة زوجها منذ فترة طويلة، قائلة«لا نتواصل معه إلا عبر فريق الدفاع، إلا أن آخر رسائله هي التأكيد على أن الوسيلة الوحيدة للتخلص من حكم العسكر هي الاتحاد، فهو حزين للغاية من الأنباء الخاصة بالانقسامات في صفوف المعسكر المناهض للانقلاب».

 وأشارت أن الدكتور محمد البلتاجي يرى أن حل أزمة الانقسامات داخل جماعة الاخوان يتمثل في توحيد الصفوف، مؤكدة رفضها التصالح مع النظام الحالي: «لا نرضى أبدا بها، وهي مرفوضة بالنسبة لنا شكلا وموضوعا، لا يمكن أن أتصالح مع من قتل ابنتي وسجن زوجي وأبنائي، لكني في المقابل أرحب بكل دعوات المصالحة الشعبية، والمجتمعية، التي من شأنها التصالح مع مكونات الشعب المصري، بمن فيهم من كان يؤيد هذا الانقلاب، ثم بات معارضا له، أرحب بهذه المساعي ونقول لهم عفا الله عما سلف».

وعند سؤالها عن سبب التنكيل بزوجها بالأخص في محبسه أكثر عنفا، أجابت: «لأن التعامل معه أخذ شكل الانتقام من جانب عدد من الجهات، فالانقلاب لم يكن على الدكتور محمد مرسي والإخوان فقط، ولكن كان على ثورة 25 يناير، ولذلك تتم معاقبته على دوره في الثورة، خاصة بعدما كشف حقيقة شبكة البلطجية ومن يديرها، وكذلك دوره في مجلس الشعب حتى منذ أيام مبارك، وكشفه أيضاً لحقيقة دور المخابرات الحربية التي كانت تفشل الثورة بخطوات، وإجراءات ممنهجة».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020