شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«رابعة».. فعاليات الخارج تشتعل وتضييقات أمنية تمنع المصريين من إحيائها

فعاليات الخارج في ذكرى رابعة

تحل اليوم الذكرى الرابعة من المذبحة التي شهدتها أرض رابعة العدوية وميدان النهضة في القاهرة، والتي ستظل في وجدان كل مصري رمزا لأبطال عشقوا الحرية وأبوا أن ينحنوا ويفرطوا في حقوقهم الديموقراطية.

ويستعد النظام المصري الحالي، قبيل حلول ذكرى الفض في الرابع عشر من أغسطس، كل عام، بالتصدي لكافة أوجه التظاهرات والفعاليات التي تخرج لإحياء ذكرى استشهاد وإصابة الآلاف من المصريين، في مذبحة لم يشهد التاريخ المصري مثلها.

استنفار أمني

وشهدت جميع محافظات مصر، اليوم الإثنين، انتشارا أمنيا في كافة الشوارع والميادين العامة والمطارات ودفعت الداخلية بقوات إضافية بميدان رابعة العدوية في مدينة نصر بالقاهرة، وميدان النهضة في الجيزة.

كما أعلنت سلطات مطار القاهرة، عن رفع حالة الاستنفار الأمني إلى درجتها القصوى، وزيادة التواجد الأمني في الأكمنة الثابتة والمتحركة بطرق ومحاور مطار القاهرة، وزيادة الفحص الأمني لكل الداخلين إلى المطار وتفتيش السيارات العابرة من الأكمنة.

فعاليات الخارج تشتعل

وعلى النقيض، تصيح في هذه الأيام أصوات المدافعين عن حقوق الإنسان في الخارج، وتنتشر الفعاليات في ميادين وشوارع المدن الرئيسية في الغرب، تنديدا بالمذبحة التي ارتكبها النظام المصري في حق الشعب، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عنها وعودة المسار الديموقراطي الذي انتهكه النظام.

  • أستراليا

نظم رافضو الانقلاب بمدينة سيدني بأستراليا، أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام القنصلية المصرية بـ«سيدني» بالتزامن مع ذكرى مذبحة رابعة الرابعة.

وشارك المتظاهرون بلافتات عليها إشارات رابعة وصور للشهداء، وطالبوا برحيل عبد الفتاح السيسي، ورددوا عبارات «رابعة في القلب»، ثوار أحرار هنكمل المشوار».

وأصدرت مجموعة «رابعة أستراليا» بيانا قالت فيه «مرت أربع سنوات ولم تتحقق العدالة. خرج الشباب الحر الثائر يطالب بحقوقه ويقاوم الانقلاب العسكري الغاشم فلم يتورع هذا النظام الإرهابي الفاشي عن سفك دماء المصريين في رابعة».

وأضاف البيان: «تحية للشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن الغالي. وأوغل هذا النظام الارهابي المجرم في الظلم والتنكيل بأبناء هذا الوطن الغالي واعتقل الآلاف وحكم بالمؤبد والإعدامات على المئات بأحكام مسيسة جائرة».

  • إيطاليا

وفي إيطاليا، نظم المعارضين لنظام عبد الفتاح السيسي في مصر، وقفة احتجاجية في ميلانو ، كان التحالف الديمقراطي لدعم الشرعية دعا لها، احياء للذكرى الرابعة لمذبحة رابعة.

 

  • لندن

وشهدت العاصمة البريطانية لندن، وقفة احتجاجية حضرها العشرات، اليوم الإثنين، بمناسبة الذكرى الرابعة لفض ميدان النهضة ورابعة.

وحمل المتظاهرون لافتات كبيرة كتب عليها «أربع سنوات من الصمود.. مسلسل القتل خارج القانون مستمر»، ورفع المشاركون العلم المصري وأعلامًا بشعار رابعة.

  • باريس

ولم يغب المشهد عن المدينة، التي عرفت بدعواتها للحرية، والديموقراطية، فبدأت الفعاليات الخاصة بالذكرى الرابعة للفض، من أمام برج إيفيل.

ووضع المتظاهرون صورا، للشهداء الذين قتلهم النظام في الفض، وإحصائيات شملت المحاكمات الجائرة والقتل خارج القانون والتعذيب والإعدامات وغيرها من الانتهاكات.

  • أميركا

وفي نيويورك نظم محتجون وقفة احتجاجية، أحيوا ذكرى مذبحة رابعة العدوية، واتخذ المشاركون فيها رمز «مصر حرة» مع علامة رابعة، في إشارة لرفهم ديكتاتورية النظام القائم.

وتجمع المغتربون المصريون في ميدان تايمز للمشاركة في الفعالية التي نظمت بمبادرة من منظمة «مصريون أمريكيون من أجل الحرية والعدالة».

وردد المشاركون هتافات من قبيل «السيسي وداعش شيء واحد»، و «الجنرال العسكري مجرم حرب»، و «نريد ديمقراطية كفى للنفاق»، و «محمد مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر»، بحسب الأناضول.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020