شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إلغاء خانة الديانة بجامعة القاهرة.. قيادي سلفي: نصار يظهر عداءه للدين

إلغاء خانة الديانة بجامعة القاهرة.. قيادي سلفي: نصار يظهر عداءه للدين
أثار قرار جامعة القاهرة بإلغاء خانة الديانة فى كافة الشهادات والمستندات والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة، حالة من الجدل والانقسام، ما بين مؤيد للقرار على اعتبار انه يتماشى مع الدستور.

أثار قرار جامعة القاهرة بإلغاء خانة الديانة  فى كافة الشهادات والمستندات والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة، حالة من الجدل والانقسام، ما بين مؤيد للقرار على اعتبار أنه يتماشى مع الدستور، وبين معارض يرى فيه نوعا من المزايدة ، في الوقت الذي تعاني فيه العملية التعليمية في مصر من خلل في منظومتها..

 نصار: تلقيت شكاوى بوجود تمييز نتيجة ذكر خانة الديانة

 وارجع الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، اتخاذه القرار إلى تلقيه العديد من الشكاوى بوجود شبهة تميز بين الطلاب نتيجة ذكر خانة الديانة.

وأضاف نصار في تصريحات له مع مقدم البرامج محمد شردي خلال برنامج يوم بيوم على قناة النهار مساء امس الثلاثاء، أنه فوجئ بأحد رؤساء الأقسام بإحدى الكليات يوزع على طلبة الدراسات العليا استمارة به الديانة والطائفة والملة، مشددا على أن جامعة القاهرة لا تتخذ قرارات عشوائية وإنما قرارات لعلاج الأوضاع غير القانونية وغير الدستورية.

و أكد رئيس جامعة القاهرة، أن الدستور المصري جاء بالمادة 53 مشددا على منع التميز بين المصريين واعتبار التمييز بين المواطنين بسبب الدين والجنس جريمة لا تسقط بالتقادم.

وشدد أن قرار جامعة القاهرة واجب التطبيق ومخالفته تعد مخالفة تأديبية تستوجب التحقيق، مضيفا أنه لا يخشى الهجوم على القرار.

وشمل القرار الذي أصدره نصار مساء أمس الثلاثاء، جميع الكليات والمعاهد والمراكز سواء للمرحلة الجامعية الأولى أو الدراسات العليا.

جمال عبد الستار: حرب على الإسلام

قال الدكتور جمال عبدالستار، الأمين العام لرابطة علماء أهل السنة: من الواضح أن هناك حربا واضحة المعالم تهدف إلى محاربة الإسلام وكل ما يمت للهوية الإسلامية بصلة، فبدأوا بمقررات الدين ومحاربة علماء الأمة، وغلق المساجد، وتغيير ثوابت الدين، وفي النهاية إلغاء المظهر الرسمي للبلاد، وحتى في الدساتير المصرية كلها تشير إلى أن الإسلام الدين الرسمي للدولة واليوم يريدون أن يغيروا هذا.

واشار عبدالستار في تصريح خاص لـ”رصد”، الى أنه منذ اللحظة الأولى للانقلاب ونحن نتوقع حدوث ذلك، فلم يكن هذا الأمر غائبا عنا، وندرك جيدا ان هذا الانقلاب جاء لمحاربة الإسلام.

واضاف:  لا يوجد أي تميز في الجامعة فما الذي جد الآن لطرح هذا الأمر.. المسلمون يعتزون بدينهم، والمسحيبن ايضا يعتزون بدينهم، فما الذي حدث الآن؟، حتى أن المسيحيين هم من يدقون الصليب على أيديهم لإظهار هويتهم.

قيادي سلفي: قرار عدائي موجه ضد فصيل بعينه

أعرب الشيخ سامح عبد الحميد، القيادي السلفي، عن استيائه من قرارات الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة الأخيرة، والتي وصفها بأنها عدائية وموجهة ضد فصيل بعينه، متسائلًا: “لماذا يصر جابر نصار على أن يبدو في مظهر العداء مع المسجد والصلاة والدين ككل”.

وقال القيادي السلفي، تصرفات “نصار” تحض على الكراهية والعداء وتؤدي لغرس التطرف والعنف، فهو يصر على إصدار القرارات الفاشية تارة يهدم مسجد كلية تجارة، وتارة يسعى لأن يضع كاميرات مراقبة داخل مسجد الجامعة، وآخرها إلغاء خانة الديانة.

وأضاف، علينا جميعا أن نعي خطورة ما يحدث من وقائع متتالية ومعروف ما خلفها وأهدافها والتصدي لها.

كريمة: قرار إداري لا علاقة له بالدين

أيد الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الازهر، قرار رئيس جامعة القاهرة، بإلغاء خانة الديانة من جميع أوراق ومستندات الجامعة، لافتًا إلى أنه قرار إداري لا علاقة له بالدين من قريب ولا من بعيد.

وأضاف كريمة، أن الدافع وراء هذا القرار المساواة ورفع حالة الاحتقان الموجودة بين الطالب وعضو هيئة التدريس المختلفين في الديانة، مؤكدًا على أن الناس بالعمل سواء.

وطالب أستاذ الفقه المقارن جامعة الأزهر، الدولة المصرية بإلغاء خانة الديانة من بطاقات إثبات الشخصية، قائلًا: “ما الفائدة من وجود الديانة في البطاقة، غير نفعها في حالة الزواج”. 

دينية البرلمان:  قرار غير مقنع يهدف لإثارة الشارع

و استنكر محمد شعبان، عضو اللجنة الدينية بالبرلمان قرار الدكتور جابر نصار، مشبهًا إياه بالذين يطالبون بمنعها من الرقم القومي، وأنهم يسعون لإثارة الشارع المصري وغير مقنع.

وأوضح شعبان في تصريح صحفي، أن هذا القرار ليس له أي خلفية لإصداره، متسائلًا: هو القرار ده بيحارب مين بالظبط؟ أنا مش عارف!!، فلا توجد فتن طائفية لصدور هذا البيان.

وأشار عضو لجنة الشئون الدينية بالبرلمان، إلى أنه لا توجد أي خطورة على المسلمين من وجود ديانتهم في البطاقة وكذلك الحال بالنسبة للمسحيين، قائلًا: “أنا كمحمد شعبان ايه الضرر عليا وجرجس صديقي أيه الضرر عليه”.

 “تزيد لا داعي له”

ووصف النائب عمر حمروش، أمين سر لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن قرار جامعة القاهرة، بإلغاء خانة الديانة كمتطلب فى كافة الشهادات والمستندات والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة، بأنه “تزيد لا داعى له”.

وقال “حمروش”: “أنا ضد إلغاء خانة الديانة بشكل عام لأنه سيؤدى إلى التدليس والغش فى عقود الزواج والطلاق والميراث، وبالنسبة لقرار جامعة القاهرة فأرى أن هذا تزيد لا داعى له، وكم كنت أتمنى أن يقول لنا الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة، على أى سند قانونى أو دستورى صدر هذا القرار”.

وتابع عضو اللجنة الدينية: “الدستور أوضح أن المصريين جميعا متساوون فى الحقوق والواجبات، وبالتالى فى الوقت الراهن وفى ظل ما تمر به مصر من ظروف صعبة ومعركة البناء والبقاء، ما كان يصدر هذا القرار فى هذا التوقيت، ونريد التكاتف من أجل بناء مصر والعمل بدلا من التفرغ لمعارك جانبية”.

 إيليا باسيلى:  دستورى وإيجابى

اعلن إيليا ثروت باسيلى، عضو مجلس النواب، تأييده قرار جامعة القاهرة، بإلغاء خانة الديانة فى كافة الشهادات والمستندات والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة.

وأضاف “باسيلى”، أن قرار إلغاء خانة الديانة قرار إيجابى ودستورى ويتماشى مع أحكام الدستور المصرى الذى يحظر التمييز أو التفرقة بين المواطنين على أساس الدين أو العرق أو الجنس أو اللون.

وأشار “باسيلى” إلى أن قرار جامعة القاهرة بإلغاء خانة الديانة لا يسبب أى ضرر لأحد، بل إنه يصب فى الصالح العام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020