شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“حازم حسني” يطالب بالتحقيق مع رئيس جامعة الأزهر بتهمة “مندوب النظام”

“حازم حسني” يطالب بالتحقيق مع رئيس جامعة الأزهر بتهمة “مندوب النظام”
استنكر حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، إيقاف ثلاثة أساتذة بجامعة الأزهر عن العمل، وإحالتهم للتحقيق، بعد اتهامهم الدولة على صفحات التواصل الاجتماعي، بالتقصير بعد الحادث الأخير في الشيخ زويد.

استنكر الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، بجامعة القاهرة، إيقاف ثلاثة أساتذة بجامعة الأزهر عن العمل، وإحالتهم للتحقيق؛ بعد اتهامهم الدولة على صفحات التواصل الاجتماعي، بالتقصير بعد الحادث الأخير في الشيخ زويد.

وأضاف -عبر منشور له على “فيس بوك”- أن رئيس جامعة الأزهر اعتبر ذلك “تحريضًا ضد الدولة، لا رأيًا يعبر عن أصحابه في مواجهة مؤسسات صارت عاجزة عن الرد فاكتفت بإسكات قسري للأصوات”.

وأضاف -نقلًا عن صحيفة الشروق- أن رئيس الجامعة أصدر تعليمات صارمة بعدم هجوم أعضاء هيئة التدريس على السيسي وحكومته على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم الحديث في الأمور السياسية إطلاقًا.

واعتبر “حسني”، أن “الواجب وقفه عن العمل وتحويله للتحقيق هو رئيس الجامعة هذا، الذي تجاوز صلاحياته وتحول لمندوب النظام الذي صار يحكم مصر بمنطق لويس الرابع عشر، فرجاله في الجامعة وخارجها يعتبرون أن الدولة هي السيسي وأن السيسي هو الدولة”.

وأضاف مستنكرًا، أن الأساتذة “لم يحالوا للتحقيق لأنهم حرضوا على العنف، ولا لأنهم مارسوه، ولا لأنهم ينشرون أفكارًا مناهضة للدولة بين الطلبة أو بين غيرهم، وإنما فقط لأنهم عبروا “خارج الجامعة” عن موقفهم السياسي من أداء نظام السيسي”.

وتابع ساخرًا: “الأخ رئيس الجامعة يمارس بهذا ما تيسر له من “المكارثية” في أغبى صورها، لأن “جوزيف مكارثي” نفسه لم يتعقب من يعارضون الرئيس أيزنهاور!!… إنهم بمثل هذا الضمور العقلي والسياسي والتاريخي ينتحرون كالحيتان النافقة على شواطئ البحار النائية، ولا عزاء للحمقى ولا للمغفلين”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020