شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديوهان ومصدر أمني يكشفان عدم مقتل النائب العام في التفجير

فيديوهان ومصدر أمني يكشفان عدم مقتل النائب العام في التفجير
أثارت مقاطع الفيديو المنتشرة عقب إستهداف موكب المستشار هشام بركات النائب العام تساؤلات الكثيرين حول حقيقة مقتله، لاسيما بعد تأكيد وزارة الصحة أنه دخل مستشفى النزهة على قدميه وفي كامل وعيه، وهو ما يثير شبهات حول مقتله.

أثارت مقاطع الفيديو المنتشرة عقب إستهداف موكب المستشار هشام بركات النائب العام تساؤلات الكثيرين حول حقيقة مقتله، لاسيما بعد تأكيد وزارة الصحة أنه دخل مستشفى النزهة على قدميه وفي كامل وعيه، وهو ما يثير شبهات حول مقتله.

وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن حقيقة مقتل النائب العام، إذ قال أحدهم “كيف دخل المستشفى في كامل وعيه، وكيف مات إثر إصابته في التفجير الذي أصاب موكبه”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تداول في رواد موقع فيس بوك مقطع فيديو لشاهد عيان يؤكد فيه أنه شاهد النائب العام يسير على قدميه وفي كامل قواه بعد نزوله من سيارته عقب التفجير.

وأضاف الشاهد العيان في الفيديو “أنا كنت في البلكونة وشفت النائب العام نازل من العربية بنفسه ومشي من اليمين وواضح إنه كان رايح للمستشفى تقريبًا”.

شاهد الفيديو: 

من جانبه، علق أبو طارق على الفيديو المنشور عبر قناة اليوتيوب لصحيفة اليوم السابع، قائلًا “وليه لا ممكن يكونوا قضوا عليه في المستشفي هتنتظر ايه من خائن غير كثير الخيانات، اللهم اضرب الظالمين بالظالمين”.

أما أحمد جمال، قال “لازم الشاهد ده يتأمن من عصابة السيسى المجرمة”.

فيما قالت أخرى تٌدعى هناء “واضح أوى أن ده تخطيط من الزفت السيسي وعصابته قبل ٣٠ ٦ اتخلصو من النائب العام علشان يقلبوا الناس على الثوار لو نزلوا بكره نفس التفكير العقيم بتاع الستينات أيام عبد الناصر بس هنقول إيه.. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين”.

وتساءل سامح سيد “هل ممكن يكون السيسي بيصفي رجالاته؟ ولا ده شغل مخابرات ولا إيه بالظبط؟! ربنا يستر على البلد من اللي جاي بعد كده”.

شاهد بالفيديو اللقطات الأولى عقب استهداف موكب النائب العام: 

في السياق ذاته، كشف مصدر أمني تحفظ على ذكره اسمه في تصريح خاص لـ”دوت مصر” رواية جديده تؤكد صحة رواية شاهد العيان الذي شاهده واقفًا على رجليه بعد الحادث، إذ قال إن المستشار هشام بركات نزل من سيارته المصفحة، بناء على تعليمات الأمن المرافق له، واتجه مسرعا ناحية منزله.

وأضاف المصدر، أنه أثناء مروره اصطدم بسيارة مسرعة كانت تنقل أسمنت كانت تحاولت تفادي التفجيرات، فصدمت النائب العام وطرحته أرضا، وتسببت في إصابات بالغة نُقل على إثرها لغرفة العناية المركزة.

وأشار المصدر الأمني، إلى أن عملية استهداف الموكب تمت بسيارتين وموتوسيكل ملغمين، وأن السيارتين انفجرتا في سيارات التموية التي تسبق موكب النائب العام.

وتعتبر تلك الراوية مغايرة لما أعلن من الجهات الأمنية التي صرحت أن الانفجار استهدف موكب بركات بسيارة مفخخة في منطقة مصر الجديدة، صباح الإثنين، وأسفر عن مقتله وإصابة 7 من طاقم حراسته، بالإضافة إلى مصاب مدني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020