شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أبرزهم شوبير وجعفر ومجاهد.. 10 رياضيين باعوا مبادئهم من أجل السيسي

أبرزهم شوبير وجعفر ومجاهد.. 10 رياضيين باعوا مبادئهم من أجل السيسي
على الرغم من ابتعاد السياسة عن الرياضة منذ اختراع كرة القدم في القرن السابع عشر، إلا أنها أصبحت جزءًا لا يتجزء منها في القرن الـ21 وتحديدًا مع حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي..

على الرغم من ابتعاد السياسة عن الرياضة منذ اختراع كرة القدم في القرن السابع عشر، إلا أنها أصبحت جزءًا لا يتجزء منها في القرن الـ21 وتحديدًا مع حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الذي تسبب في حدوث العديد من الصراعات والانقسامات داخل الوسط الرياضي؛ بسبب الخلاف بين مؤيد ومعارض على دخول السياسية في الرياضة.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل انتقلت عدوى السيسي إلى ملاعب كرة القدم، بعد أن رفع صلاح أمين، لاعب طلائع الجيش وفتها، علامة السيسي في إحدى مباريات الدوري في الموسم الرياضي، ليتحول الملعب إلى جولات انتخابية وليس للمتعة.

رياضيون كثيرون تخلوا عن مبادئهم في محاولة لإرضاء حكم العكسر، رغبة منهم في شرف منصب ما، فمنهم من يبحث عن كرسي وزير الرياضة، والبعض الآخر يرغب في الاحتفاظ بمقعده.

حرصت “رصد”، على إلقاء الضوء على هذه الظاهرة، من خلال توضيح مواقف بعض الرياضيين ومنهم :

أحمد شوبير

يتمتع شوبير بشعبية جارفة في الوسط الإعلامي الرياضي، إلا أنه تناسى السبب الحقيقي الذي يظهر على الشاشة الصغيرة من أجله، ليحول برنامجه إلى حملة انتخابية للسيسي وأعوانه.

واستغل شوبير علاقته ببعض الإعلاميين سواء في الصحف أو المواقع الإلكترونية من أجل تأييد السيسي والسيطرة على عقول الشعب من خلال وسائل الإعلام.

مصطفى يونس

يتمنى مصطفى يونس، لاعب الأهلي السابق، أن يتولى منصب وزير الرياضة في يوما ما، وأصبح يلهث وراء ما يتمناه بطرق لا تليق بلاعب داخل النادي الأهلي، لدرجة أنه أصبح يحمل صور السيسي في أي فرح يتردد عليه، حتى تسلط عليه الكاميرات، ويصبح المناضل من أجل العسكر.

وقال مصطفي يونس، إن السيسي هو الشخص المناسب في المكان المناسب، وأن الشعب المصري هو من اختار المشير ليكون ممثلا عن الدولة المصرية في الفترة المقبلة.

الراحل حسن الشاذلي

كان للراحل حسن الشاذلي ، لاعب الترسانة السابق، تصريحات لدعم العسكر منها قوله أن الأمن في مصر مرتبط بوجود السيسي، لأنه و حده قادر على إعادة مصر للأمن و الأمان من جديد، مضيفا ، أن تحرك السيسي جاء بأمر من الشعب المصري، على حد زعمه.

فاروق جعفر

قال فاروق جعفر: “إن الشعب المصري فقد تاريخه و هويته و اقتصاده و رياضته في ظل حكم الإخوان، وجاء دور السيسي لإعادة كل من فقده الشعب المصري”.

وكانت مكافئة السيسي لأبناءه الرياضيين الذين أيدوه، هو صدور حكم على جعفر من مطلقته يقتضي بحبسه، إلا أنه ترك البلد هاربًا حتى الآن.

عزمي مجاهد

تحدث عزمي مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة، عن السيسي قائلا:” إنه لم يوجد أحد في مصر بشجاعة هذا الرجل الذي أخذ قرارا أنقذ به الشعب المصري، وأن مصر (عايزة دكر)، وأن مصر أكرمها الله( بدكر) اسمه عبد الفتاح السيسي”.

ولم يهدأ الأمر، حتى بدأت الحرب بين “مجاهد” ومرتضى منصور، رئيس النادي الزمالك، ليلقن الأخير له درسًا في القيم والمبادئ ويمنعه من دخول نادي الزمالك الذي كان عضوًا في مجلس الإدارة به يوم ما، وسط مشاهدة من السيسي وأعوانه دون أي تدخلات.

شلة رياضيين

ووصف محمد فاروق، لاعب الأهلي السابق، السيسي، بالقائد القادر على إنقاذ مصر من تلك المنحة، مضيفا أن الشعب يرى كل يوم أحداث مؤسفة، لذلك علينا اختيار السيسي لينقذنا من تلك المحن.

كما مدحت سحر الهواري، عضو اتحاد الجبلاية، السيسي بكلمات غزل نسائية، وطالبت الشعب المصري بالتحالف من أجل النهوض بالبلد، ودعت النساء للنزول إلى الانتخابات واختيار المشير.

فيما رأى علي غيط ، المشرف على الكرة بنادي اتحاد الشرطة، أن السيسي نزل يوم 30 يونيو بطلب من الشعب المصري، مضيفا أنه قد لبى النداء، ويجب علينا اختياره ليقودنا في المرحلة المقبلة.

وطالب مازن مرزوق، رئيس لجنة المسابقات السابق، الشعب المصري بالنزول لاختيار السيسي، لأنه رجل المرحلة القادمة، وهو من أهتم بالرياضة عندما قال :” الرياضة أمن قومي”.

واختتم الحكم الدولي السابق، خالد الغندور: “أننا نرغب في رئيس يحقق مطالبنا، لذلك دعمت السيسي



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020