شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسؤولون أفغان: قطر تدير نقاشات بين الحكومة وطالبان

مسؤولون أفغان: قطر تدير نقاشات بين الحكومة وطالبان
كشف مسؤولون أفغان، اليوم الجمعة، أن وفدًا أفغانيًا توجه إلى قطر لإجراء "مناقشات مفتوحة" مع ممثلين من حركة طالبان خلال الأيام القليلة المقبلة؛ بهدف إنهاء الحرب الدائرة منذ وقت طويل في البلاد.

كشف مسؤولون أفغان، اليوم الجمعة، أن وفدًا أفغانيًا توجه إلى قطر لإجراء “مناقشات مفتوحة” مع ممثلين من حركة طالبان خلال الأيام القليلة المقبلة؛ بهدف إنهاء الحرب الدائرة منذ وقت طويل في البلاد.

وسيمثل الاجتماع المزمع، خطوة كبيرة نحو بدء محادثات رسمية لإنهاء الحرب، لكن لم يتضح بعد أن كان زعيم طالبان، الملا عمر، قد وافق على بدء المحادثات أم لا.

وأبلغ قائد الجيش الباكستاني، الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني، في فبراير، أن شخصيات بارزة في طالبان لا تمانع إجراء محادثات مباشرة مع كابول لإنهاء الحرب، لكن حتى الآن لم تظهر مؤشرات على حدوث تقدم.

وقال عطاء الله لودين، نائب رئيس المجلس الأعلى للسلام، إن الوفد المكون من 20 فرداً سيحضر محادثات مقررة يومي الأحد والاثنين.

وأوضح أن “المناقشات المفتوحة تقوم على السلام في أفغانستان، سيكون هناك مندوبون من أفغانستان وباكستان وطالبان وبعض المنظمات الأخرى”.

وأضاف لودين، أن أعضاء من المجلس الأعلى للسلام سيجتمعون في قطر مع طالبان إلى جانب جماعة الحزب الإسلامي، التي تقاتل الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة، ولها أيضاً جناح سياسي.

وأكد مسؤول كبير بطالبان في قطر، عقد الاجتماع المقرر خلال الأيام القادمة مع شخصيات أفغانية، وبعض الشخصيات من باكستان ودول أخرى.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن شخصيات من الحزب الإسلامي ستشارك في الاجتماع، مضيفًا “الأمر محاط بسرية تامة حتى الآن”.

وكانت حركة طالبان افتتحت في العاصمة القطرية الدوحة، مكتبًا سياسيًا لها منتصف شهر يوليو 2013، قبل أن تعلن إغلاقه بعد أقل من شهر “مؤقتًا”، وفق ما أعلنت حينها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020