شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النمسا تعلن اشتباهها بضابط يتجسس لصالح روسيا .. وروسيا: «مفاجأة مزعجة»

أعلن مستشار النمسا سباستيان كورز، عن وجود شبهات تفيد تجسس ضابط متقاعد من الجيش أعواما طويلة لمصلحة المخابرات الروسية.

وجاء الإعلان أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع وزير دفاعه ماريو كوناسيك، الجمعة، حيث أوضح أن لديهم شبهات حول تجسس ضابط لمصلحة روسيا منذ التسعينيات وحتى عام 2018.

وأوضح كورز، أن وزارة العدل قد فتحت تحقيقا حول الموضوع، مشيرا أنه فى حال التأكد من واقعة التجسس فستتم معاقبة الضابط المتقاعد.

وقال كورز، أن التجسس الذي قامت به روسيا غير مقبول وينبغي إدانته، لافتا إنه تم استدعاء القائم بالأعمال الروسي لدى فيينا، إلى وزارة الخارجية، في ظل غياب السفير الروسي، وأبلغته بإلغاء زيارتها المزمعة إلى موسكو الشهر المقبل.

من جهته ذكر وزير الدفاع كوناسيك، أن الضابط المذكور تقاعد من الجيش قبل 5 أعوام، ويتم حاليا فحص وسائل الاتصال التي بحوزته مثل الحاسوب والهاتف، في إطار التحقيق.

فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، فى مؤتمر صحفي عقده في العاصمة موسكو، إن ادعاءات تجسس ضابط نمساوي متقاعد لمصلحة موسكو تعد «مفاجأة مزعجة».

وانتقد لافروف عدم تواصل النمسا مع روسيا عقب صدور ادعاءات التجسس.

وقال: «لقد تلقيت هذه الادعاءات على أنها مفاجأة مزعجة، وتماشيا مع تقاليد الاتصالات الدولية فإنه يتوقع صدور تفسير من الطرف المقابل في مثل هذه التطورات، إلا أنه في الآونة الأخيرة، يلجأ شركاؤنا الغربيون بكل أسف إلى دبلوماسية الميكروفون من خلال إلقاء اللوم علينا أمام الرأي العام، خلافا للنهج الدبلوماسي التقليدي».

وأشار لافروف إلى أن وزارة الخارجية الروسية استدعت السفير النمساوي لدى موسكو لتقييم الخطوات الواجب اتخاذها في هذا الخصوص.



X