شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هنية: التهدئة مع الاحتلال لن يكون لها أي أثمان سياسية

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، صباح اليوم الجمعة، أن حركته تسعى مع أطراف عديدة من أجل التوصل إلى تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي في غزة مقابل رفع الحصار عن القطاع.

جاء ذلك في كلمة مسجلة لهنية خلال جلسة افتتاح المؤتمر الدولي «أمة رائدة للقدس عائدة» الذي انطلقت فعالياته، اليوم، بمدينة إسطنبول التركية، بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.

وقال هنية: «نسعى اليوم مع أطراف عديدة بينها مصر وقطر والأمم المتحدة من أجل التوصل لتفاهمات يمكن أن تقود إلى تهدئة مع الاحتلال في قطاع غزة مقابل كسر الحصار عن القطاع».

وأضاف هنية: «أي تهدئة يمكن أن نصل إلى تفاهمات بشأنها هي بهدف كسر الحصار عن غزة ولن يكون لها أي أثمان سياسية ولن تكون جزء من صفقة القرن ولن تكون على حساب التوحد بين الضفة الغربية وغزة».

وينظم المؤتمر، الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين، في دورته العاشرة، بالتعاون مع مركز علاقات تركيا والعالم الإسلامي.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين، إلى إعادة القضية الفلسطينية للضوء، في ظل مخاوف من «صفقة القرن» وتراجع الثورات بالعالم العربي، ومحاولة إلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، بحسب المنظمين.



X