شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسى: مصر تمتلك أساسا دستوريا راسخا في حقوق الإنسان وحقوق المرأة

السيسي أمام الأمم المتحدة
رغم ما تشهده مصر من انتهاكات كثيرة لحقوق الإنسان واعتقال الالآف من بينهم العديد من السيدات، جاءت كلمة عبد الفتاح السيسى، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وكأنه يتحدث عن دولة أخرى، حيث قال إن مصر تمتلك أساسًا دستوريًا راسخًا لحماية حقوق الإنسان بأشمل معانيها وقد شهدت قفزات نوعية خاصة فى مجال حقوق المرأة.

وأضاف السيسى، خلال كلمته فى أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن تفكك الدول خلال النزاعات الطائفية بديل عن الهوية الوطنية من أبرز وأخطر عالمنا المعاصر، مثل تفشى التجارات غير المشروعة، متابعًا: “المناطق العربية أكثر الدول عرضة للتفكك”.
 
وتابع السيسي حديثه قائلاً: “كيف نلوم عربيًا يتساءل عن مصداقية الأمم المتحدة وما تمثله من قيم فى وقت تواجه فيه منطقته مخاطر التفكك وانهيار الدولة الوطنية لصالح موجة إرهابية وصراعات طائفية ومذهبية تستنزف مقدرات الشعوب العربية، أو يتساءل عن عدم حصول الشعب الفلسطينى على حقوقه المشروعه للعيش بكرامة وسلام فى دولة مستقلة تعبر عن هويته الوطنية”.
 
وأضاف السيسى، خلال كلمته، أنه لا مجال لتفعيل النظام الدولى إذا كان الدول ذاتها معرضة للتفكك.
 
ولفت السيسي، إلى أنه لا مجال لحلول جزئية في ليبيا أو سوريا أو اليمن فالأزمات الكبرى تحتاج لحلول شاملة، مؤكدا أنه لا مخرج للمأزق في سوريا والكارثة في اليمن إلا عن طريق الحفاظ على الدولة ودعمها.

جدير بالذكر أن منظمات حقوقية عالمية تندد على مدار فترة حكم السيسي بما تقوم به أجهزة النظام من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وعمليات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري التي يتعرض لها المواطنين، لا سيما المحاكمات غير العادلة التي قضت بإعدام آلاف المدنيين دون توفير محاكمة عادلة لهم.

وكان السيسي نفذ انقلابا عسكريا في يوليو 2013، أطاح خلاله بأول رئيس منتخب في مصر، وأحكم قبضته من خلال منصبه كقائد للجيش على البلاد، ونفذ خلال انقلابه عدة مجازر راح ضحيتها آلاف الأشخاص.



X