شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المصريون يرفعون إشغالات الفنادق خلال العيد رغم زيادة الأسعار

تسجل السياحة الداخلية في مصر إقبالًا متزايدًا علي الفنادق والمنتجعات قبيل وخلال عطلة عيد الأضحى، رغم ارتفاع تكاليف السفر والحياة اليومية، وفقا لعاملين في القطاع السياحي.

وتجذب المدن الساحلية المصريين، خاصة في فصل الصيف، لقضاء العطلات بعيدًا عن ارتفاع درجات الحرارة في القاهرة ومحافظات جنوبي مصر.

وقال مختصون في شؤون السياحة بمصر للأناضول إن حجوزات المصريين أنعشت إشغالات الفنادق والمنتجعات السياحية في المدن الساحلية قبيل وخلال عطلة عيد الأضحى.

وأشار المختصون إلى ارتفاع أسعار الغرف الفندقية حاليا بنسبة تصل إلى 42 بالمائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

إقبال متزايد

مجدي عزب، مالك إحدى المجموعات الفندقية في مصر، قال إنه “يوجد إقبال متزايد” من المصريين على فنادق منتجعي شرم الشيخ (شمال شرق) والغردقة (شرق) على البحر الأحمر، لقضاء عطلة العيد.

وأضاف عزب للأناضول أن “الإشغالات الفندقية ارتفعت إلى نحو 80 بالمائة في الغردقة، منهم 40 بالمائة مصريون والنسبة المتبقية من الأجانب”.

وتابع: “بلغت الإشغالات 70 بالمائة في شرم الشيخ، منهم 35 بالمائة مصريون، و25 بالمائة من السائحين العرب”.

وقال إن “ارتفاع أسعار رحلات الطيران الداخلية دفع مصريين إلى السفر إلى المدن السياحية عبر الحافلات السياحية والسيارات الخاصة”.

وأوضح أن “سعر تذكرة الطيران من القاهرة إلى شرم الشيخ مرتفعة للغاية، إذ بلغت 4 آلاف جنيه (224.7 دولارًا)”.

وزاد بأن “غالبية المصريين المسافرين إلي الغردقة هم من جنوبي مصر، في حين تستقطب شرم الشيخ سكان الدلتا (شمال)”.

وأردف أنه “رغم أن سلوك بعض المصريين غير جيد، لاسيما في إهدار المواد الغذائية، إلا أنهم لا يشربون الخمور، على عكس الأجانب.. وهذا يقلل تكلفة تواجدهم بالفندق”.

وشدد عزب على أن “المصريين ساهموا في رفع إيرادات الفنادق في كثير من الأحيان، خصوصًا في فترات غياب الأجانب خلال السنوات الأخيرة”.

وأفاد بأن “إيرادات الفنادق من المصريين قد تصل إلى نحو 60 بالمائة من إجمالي الإيرادات خلال عطلة العيد”.

وأوضح أن “متوسط سعر الغرفة الفندقية الخمس نجوم في شرم الشيخ يبلغ 1500 جنيه للفرد (84.2 دولارًا)، بينما يبلغ نحو 2000 جنيه (112.3 دولارًا) بالغردقة في الليلة”.

و”تبلغ تكلفة إقامة السائح الأجنبي في الفنادق المصرية لمدة أسبوع نحو 420 دولارًا للفرد”، بحسب عزب.

ارتفاع الأسعار

عادل عبد الرازق، مالك أحد الفنادق بشرم الشيخ، قال إنه “رغم ارتفاع الأسعار إلا أن الإشغالات الفندقية تسجل معدلات مرتفعة في عطلة عيد الأضحي بفضل حجوزات المصريين”.

وتابع عبد الرازق، في حديث للأناضول، أن “ارتفاع أسعار المحروقات والكهرباء والمياه دفع الفنادق إلى رفع أسعارها، لمواجهة زيادات تكلفة التشغيل”.

ورفعت مصر، مؤخرًا، أسعار مياه الشرب والكهرباء والوقود، ضمن خطة لخفض الدعم، بموجب اتفاق مع صندوق النقد الدولي، في إطار برنامج للإصلاح الاقتصادي.

وأردف عبد الرازق: “أسعار الغرف الفندقية في مصر صعدت بنسبة 42 بالمائة، خلال عطلة عيد الأضحى لهذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي”.

و”ارتفع سعر الغرفة بفنادق الثلاث نجوم في شرم الشيخ إلى حوالي 500 جنيه للفرد (28 دولارًا) في الليلة خلال العيد، مقابل 350 جنيها (19.6 دولارًا) في الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب عبد الرازق.

السياحة الوافدة

وفق وسيم محيي الدين، مالك أحد الفنادق بمدينة الإسكندرية على البحر المتوسط (شمال)، فإن “حجوزات المصريين زادت إشغالات الفنادق في مدينتي الإسكندرية والعين السخنة (شمال شرق) إلى 100 بالمائة خلال عطلة عيد الأضحى”.

وأضاف محيي الدين للأناضول أن “الإسكندرية تستحوذ علي النصيب الأكبر من المصريين.. ثم تأتي العين السخنة، والساحل الشمالي (شمال غرب)، وشرم الشيخ والغردقة في المرتبة التالية”.

ولفت إلى أن “المصريين يعزفون (خلال العيد) عن السفر إلى أسوان والأقصر (جنوب)، بسبب ارتفاع درجات الحرارة هناك”.

وأوضح أن “سعر الغرفة بفنادق الخمس نجوم في الإسكندرية بلغ نحو خمسة آلاف جنيه للفرد (280.8 دولارا) في الليلة، وأربعة آلاف جنيه (224.7 دولارا) بفنادق الثلاث نجوم”.

وقال محيي الدين إن “فنادق الساحل الشمالي استحوذت علي الطبقات الغنية من المصريين والسائحين العرب”.

وأردف: “تراوح سعر الغرفة هناك بين ستة آلاف جنيه (337 دولارا) و15 ألف جنيه (842.8 دولارا) للفرد في الليلة”.

ويبلغ عدد الفنادق في محافظات مصر نحو 1171 فندقا، منها 180 فندقا في شرم الشيخ، و157 فندقا في القاهرة.

في حين يبلغ عددها في الغردقة 147 فندقا، ونحو 246 فندقا في مدينتي الأقصر وأسوان، وفق غرفة المنشآت الفندقية (مستقلة تشرف عليها وزارة السياحة).

وصعدت السياحة الأجنبية الوافدة إلي مصر بنسبة 42 بالمائة علي أساس سنوي، خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من 2017.

وزاد عدد السائحين الوافدين إلي مصر، خلال النصف الأول من العام الجاري، إلى نحو 5.1 مليون سائح، مقابل 3.6 مليون سائح عن الفترة ذاتها من العام الفائت، وفقا لبيانات وزارة السياحة المصرية.

الأناضول



X