شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نشطاء كسر الحصار علي غزة تعامل قوات الاحتلال مفزع وعنيف

روي ناشطون تفاصيل هجوم الاحتلال الإسرائيلي، علي قافلة كسر الحسار البحرية بداية الشهر الجاري.

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدد من النشطاء  قافلة “كسرالحصار” البحرية من الوصول إلي قطاع غزة، وقامت يوم 4 أغسطس بالهجوم على المركبين الذين يحملان 12 ناشطا دوليا في البحر المتوسط خلال توجههم لغزة واعتقلتهم جميعا وأفرج عنهم لاحقا.

 وذكرت الناشطة و المغنية السويدية “ديفينا ليفريني” التي كانت على متن السفينة ان هجوم  قوات الاحتلال البحرية عليهم كان اسوأ ما مر علي الأسطول أثناء رحلته. 

وأشارت “لفيريني” أنها اخبرت أحد الجنود ان هناك أطفال بانتظارهم وأن القارب ملي بالدواء، لكن جاء الرد سريعا بإحتجازها في سجن “جيفرون”. 

وذكرت انها تعرضت لتعذيب نفسي، وحرمان من النوم والدواء طوال مدة الاحتجاز.

وقالت “سوو آد آنغ” دكتورة جراحة العظام والأمين العام المؤسس لجمية المعونة الطبيعية الفلسطينية، إنها تحمست جدا عند تلقيها دعوة للمشاركة في أسطول الحرية لمساعدة قطاع غزة.

وأشارت “انغ” أن الاستيلاء على الاسطول كان علي بعد 42 ميلا بحريا داخل المياه الدولية، وتعامل قوات الاحتلال معهم كان مفزعا وعنيفا مع حوالي 100 جندي مدججين بالسلاح وثلاث مراكب حربية.



X