شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تفاصيل جديدة في حادث مقتل الأطفال الثلاثة بالمريوطية

قال مصدر أمني، إن سائق التوك توك الذي وصل الجناة إلى موقع إلقاء جثث أطفال المريوطية، هو من أدلى بالمعلومات عن الجناة.

ونقلت صحف مصرية عن مصدر أمني، أن الأطفال من إحدى دور الرعاية غير المرخصة، وأن 5 أشخاص مشتبه فيهم شاركوا في الجريمة.

وألقي القبض على سائق “توك توك” أظهرته إحدى الكاميرات التى فُحصت فى محيط الحادث وهو يقود “التوك توك”، الذى توقف لعدة ثوانٍ وترك جثث الأطفال خلف فندق شهير بالمريوطية.

وقالت مصادر أمنية، إن المتهم اعترف بقيادة “التوك توك”، وأن مهمته كانت قاصرة على توصيل سيدتين إلى مكان الحادث دون معرفته بمحتوى الأكياس التى كانت معهما، حيث أرشد السائق عن أوصاف السيدتين وتحديد هويتيهما.

وقالت مصادر قضائية إن تقرير الصفة التشريحية أثبت أن أعمار الأطفال تتراوح بين عام ونصف وعامين وستة أعوام، وتبين أن الوفاة بسبب الحريق، ولم يوجد آثار تعذيب على الجثامين الثلاثة، كما أنهم ليسوا أشقاء. وتبين وجود أعضائهم كاملة وأن الجثث فى حاله تعفن.

كان أهالي منطقة المريوطية قد عثروا على مجموعة من الأكياس البلاستيكية أثناء تجمع الكلاب عليها بالمنطقة مع انتشار روائح كريهة، وبتفتيش الأكياس عثروا على 3 أطفال في حالة تعفن فأبلغوا الأجهزة الأمنية بالواقعة، والتي حضرت على الفور وتم نقل الجثث للمشرحة.



X