شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الداخلية اليمني يدعو الإمارات إلى إغلاق السجون السرية وإخضاعها للنيابة

دعا وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، إلى إغلاق السجون الإماراتية وإخضاعها للنيابة، بعد التقارير التي تحدثت عن سجون سرية خاضعة للإمارات، والقوات المدعومة منها، في محافظات جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، بنسختها التابعة للشرعية، أن الميسري أكد خلال لقاء مع وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتية، ريم الهاشمي، على “ضرورة إغلاق السجون والعمل على خضوعها للنيابة والقضاء، واستكمال معالجة ما تبقى من أمور وإشكاليات في هذا الملف”.

وشدد الوزير اليمني، خلال اللقاء، على “ضرورة توطيد ورفع مستوى الشراكة بين البلدين في المجال الأمني، وذلك تأكيدًا لنتائج زيارته للإمارات، ولقاءاته مع القيادات الأمنية، وما تمخض عنها من تفاهمات لتطوير أداء العمل الأمني في المناطق المحررة”، إشارة لتلك غير الخاضعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

من جانبها، قالت الوزيرة الإماراتية، حسب الوكالة اليمنية، إنها “ستولي كافة النقاط التي تمت مناقشتها أهمية للعمل معًا من أجل تجاوز الصعوبات والعراقيل التي تواجه الحكومة الشرعية”.

وتأتي زيارة المسؤولة الإماراتية إلى عدن، بالتزامن مع وجود فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة في المحافظة، حيث يجري الأخير لقاءات حول الانتهاكات في المناطق الخاضعة للحكومة والقوات المدعومة إماراتياً.

وفي يونيو/حزيران الماضي، كشف تحقيق أجرته وكالة “أسوشييتد برس” أنه خلال الحرب اليمنية الدائرة منذ ثلاث سنوات، استولت القوات الإماراتية، التي تدعي أنها تقاتل نيابة عن الحكومة اليمنية، على مساحات واسعة من الأراضي في جنوب اليمن واعتقلت مئات الرجال واحتجزتهم في شبكة مما لا يقل عن 18 سجنًا سريًا للاشتباه في كونهم أعضاء في تنظيم “القاعدة”. وتم احتجاز السجناء من دون تهم أو محاكمات.