شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

40 % زيادة مرتقبة بأسعار الوقود في السوق.. والقرار خلال أيام

محطة وقود -أرشيفية

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية، إن موعد زيادة أسعار الوقود لم يتحدد بعد، والإعلان عنها للمواطنين سيكون فور إقرارها بمجلس الوزراء خلال أيام.

وانتقدت الوزارة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن رفع أسعار البنزين، مشيرة إلى أنه تم الإعلان عن قرار تخفيف الدعم عن الوقود منذ فترة طويلة، وأنه ليس قرارا وليد اللحظة.

محطة بنزين

وكشف الخبير الاقتصادي، حمدي عبدالعظيم، عن ارتفاع سعر الوقود في مصر بنحو 40% خلال النصف الثاني من العام الجاري، موضحا أن بنزين 92 سيسجل نحو 7.70 قرش مقابل 5.50 قرش خلال الفترة الجارية.

وأضاف عبدالعظيم، بتصريحاته لـ«رصد»، أن الأخبار التي تم تداولها مؤخرا بشأن زيادة أسعار الوقود خلال ساعات من الآن، هي بمثابة جس نبض لرد فعل المواطنين ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الحكومة تمهد للزيادة القريبة.

وكانت تداولت أخبار، مساء أمس الإثنين، بشأن قيام الحكومة برفع أسعار البنزين خلال ساعات؛ حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الغاضبة، خاصة أن الزيادات تأتي في شهر رمضان وزيادة احتياجات الأسر يوميا.

وأشار إلى أنه من المؤكد أن تقوم الحكومة بالتعجيل في تنفيذ قرار زيادة الوقود خلال الأسابيع المقبلة، خاصة بالتزامن مع وجود بعثة صندوق النقد الدولي، لإثبات حسن النوايا في تنفيذ الاشتراطات الأخيرة، لمجاراة ارتفاع أسعار النفط عالميا.

دونالد ترامب

النفط  عالميا

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، واقترب خام القياس العالمي مزيج برنت من 80 دولارا للبرميل، بفعل مخاوف من مزيد الانخفاض في إنتاج فنزويلا من الخام، بعد انتخابات رئاسية مثيرة للجدل واحتمال فرض عقوبات أميركية على البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك».

كما شددت الولايات المتحدة موقفها إزاء إيران ووضعت قائمة مطالب شاملة، ما قد يقلص صادرات البلاد من النفط ويعزز أسعار الخام.

بلغت العقود الآجلة لخام برنت 79.37 دولار للبرميل بارتفاع قدره 15 سنتا، أو ما يعادل 0.2%، مقارنة مع سعر الإغلاق السابق. وتجاوز برنت 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014 الأسبوع الماضي.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 72.45 دولار للبرميل بارتفاع قدره 21 سنتا.

عبدالفتاح السيسي- أرشيفية

إنهاء الدعم

وتعهدت الحكومة الحالية في مصر، لإدارة صندوق النقد الدولي، بإلغاء دعم الوقود في السنة المالية 2018-2019.

ومؤخرا، قال مسؤول بصندوق النقد الدولي إن الحكومة المصرية تخطط لإلغاء 26% من قيمة الدعم المقرر للوقود هذا العام، على أن ينتهي الدعم تماما عام 2019.