شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تركيا تطلب من القنصل الإسرائيلي مغادرة البلاد

السفارة الإسرائيلية في تركيا

طلبت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، من القنصل الإسرائيلي لدى إسطنبول، يوسف ليفي سفاري، مغادرة البلاد لفترة.

وتأتي الخطوة التركية، ضمن سلسلة من الأجراءات التي اتخذها الطرفان في إطار قطع العلاقات الدبلوماسية، على خلفية المذابح التي ترتكبها «إسرائيل» في غزة.

وأمس، أبعدت وزارة الخارجية الإسرائيلية، القنصل التركي غورجان تورك أوغلو، في القدس المحتلة، وطلبت منه  مغادرة البلاد بشكل مؤقت.

وجاء في بيان الخارجية الإسرائيلية، أمس، أنه: «تم استدعاء القنصل التركي لدى القدس إلى وزارة الخارجية، وطلب منه العودة إلى بلاده (تركيا) لإجراء مشاورات لفترة من الوقت».

ويعتبر القنصل التركي لدى القدس بمثابة سفير لأنقرة لدى فلسطين، ويقيم في القدس الشرقية.

وكانت تركيا استدعت سفيرها لدى إسرائيل، كمال أوكم، المقيم في تل أبيب، أمس الأول الإثنين، في إطار إجراءات الردّ على المذبحة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق فلسطينيين عزّل، على حدود قطاع غزة.

كما أبلغت الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، نيتان نائيه، بأن «عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسبا».

اشتدت الانتهاكات الإسرائيلية، خلال اليومين السابقين، لتكون الأبشع على مدار 45 يوما من مسيرات العودة التي بدأت في 30 مارس، بالتزامن مع يوم الأرض.

واستشهد في المسيرة الكبرى التي جاءت في ذكرى النكبة، 62 فلسطينيًا وجرح أكثر من 3 آلاف آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.