شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البورصة تواصل تراجعها.. خبير: حكومة السيسي تحاول رفع أسهمها ببيع القطاع العام

خسائر بالبورصة المصرية ـ أرشيفية

أخفقت البورصة المصرية، للأسبوع الثالث علي التوالى، في العودة لمستويات الـ18500 نقطة، والتي لامستها في آخر أسبوع بشهر إبريل الماضي؛ حيث بدأ مسلسل الخسائر مع تصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس بتوجهه نحو استثمار 50% من ثروته بالذهب، واستمرت الخسائر عقب إعلان الولايات المتحدة الأميركية انسحابها من الاتفاق النووى الإيراني.

رجل الأعمال نجيب ساويرس

وخسر المؤشر الرئيسي إي جي إكس 30 نحو 1450 نقطة خلال 12 جلسة فقط، ليتراجع إلى مستوى الـ16.985 نقطة مع نهاية تعاملات جلسة منتصف الأسبوع- اليوم الثلاثاء.

وتراجع رأس المال بما يقارب الـ45 مليار جنيه خلال الـ12 جلسة الماضية، ليهبط من مستوى التريليون و600 مليون إلى مستوى 954 مليار جنيه بإغلاق جلسة اليوم الثلاثاء.

وعلى الرغم من التراجع الضخم لرأس المال، خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أن البورصة حاولت الصعود خلال جلسة اليوم وأنهت تعاملات المؤشر الرئيسي على ربح ضئيل بنحو 2.5 مليار جنيه، لتعوض قليلا من خسائرها الأخيرة.

خسائر بالبورصة المصرية- أرشيفية

هبوط مجدد

وقال المحلل الفني، إبراهيم النمر، لـ«رصد»، إن المؤشرات عاودت الهبوط لمناطق دعم الـ16 الف نقطة، اتساقا مع توقعات بداية الأسبوع الجارى، مشيرا إلى ضرورة وجود محفزات خارجية لمعاودة ارتفاع الأسهم مرة أخرى.

وأضاف أنه على الرغم من إعلان مؤسسة التصنيف الائتماني (ستاندرد آن بورز) عن ارتفاع التصنيف الائتماني لمصر لدرجة (B) مع نظرة إيجابية مستقرة، إلا أن المفعول الإيجابي لم يطل البورصة سوى لجلسة واحدة فقط، ثم عاودت الهبوط بالجلسات التالية مرة أخرى.

وتوقع النمر قيام الحكومة في نظام عبد الفتاح السيسي خلال الأسابيع القليلة المقبلة بحقن نزيف البورصة، من خلال إصدار عدد من القرارات على رأسها اقتراب طرح عدد من المؤسسات الحكومية والعامة.

المستثمرون

واتجهت تعاملات المستثمرين العرب للبيع بصافي 77.45 مليون جنيه، فيما اتجه الأجانب والمصريون للشراء بصافي 10.07 مليون جنيه و67.37 مليون جنيه على التوالي.

وعلى مستوى البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، هبط بنسبة 0.52% عند سعر 87.5 جنيه، بقيمة تداول بلغت 67.11 مليون جنيه.

وتصدر جلوبال تليكوم الأسهم القيادية الصاعدة بنسبة 8.5% يليه بورتو القابضة بنسبة 5.56%، وإعمار مصر بنسبة 3.54%.

وفي المقابل، تصدر السويدي الأسهم القيادية الهابطة بنسبة 4.26%، يليه جي بي أوتو بنسبة 4.19%، وجهينة بنسبة 3.33%.