شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وكيل الأزهر يستنكر دعوات إغلاقه وتجريده من الكليات العلمية

جامعة الأزهر

استنكر الأزهر الشريف، الدعوات التي تطالب بإغلاقه أو تجريد جامعته من الكليات العلمية أو دمج معاهده التعليمية في المدارس الحكومية بمصر.

وقال وكيل الأزهر، «عباس شومان»، خلال كلمته أمام المؤتمر الدولي الخامس لضمان جودة التعليم «تأملات آفاق تطلعات»، أمس الأحد، إن «الأزهر يسعى للتجديد والتغيير ومواكبة العصر بما يخدم 40 ألف طالب سنويًا من مختلف دول العالم».

ودعا «شومان»، إلى إبداء النقد البناء دون مهاترات، وإفساح المجال أمام تطوير التعليم الأزهري.

وتساءل: «أين هم الإرهابيون الذين خرجهم الأزهر حتى يتردد أن مناهجه تحض على التطرف؟»، مشددا على أن «حجج المهاجمين باطلة، فلم يخرج الأزهر إرهابيين نهائيًا والمتورطين في الأعمال الإرهابية ليسوا أزهريين».

وتابع أن «البعض يرى ضرورة إغلاق الأزهر بالكامل، والبعض يرى ضرورة إغلاق الجامعة لبعض الوقت، وآخرون يرون إغلاق الكليات العملية وهناك من يرى دمج التعليم الأزهري مع العام، وكل هذه الدعوات من العجب العُجاب».

وظهرت، خلال الفترة الأخيرة، دعوات مختلفة بشأن تحجيم دور جامعة الأزهر، ما بين الإغلاق أو التفريغ من الكليات العلمية نهاية بدمج التعليم الأزهري بالتعليم العادي.

وفي وقت سابق، قال وزير التعليم المصري، «طارق شوقي»، إنه «يتم حاليا مناقشة ضم التعليم العام مع نظيره الأزهري، على أن تكون المواد الدينية اختيارية».

وحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد الطلاب بجميع مراحل التعليم المصري وصل إلى 21.9 ملايين طالب للعام الدراسي 2015-2016، بينهم أكثر من مليون و885 ألفا في التعليم الأزهري.



X